martes, 21 de enero de 2014

texto para traducir 1

أنطونيو غونثاليث وَ عائِلَته
أنا شاب إِسباني. اِسمي أَنطونيو وَلَقَبي غونثاليث. أسْكُنُ في مَدينَة صَغيرَة قُرْب بَرْشَلونة، وَلَكِنّي مِن مَدينَة مَدريد. أَدْرُسُ هُنا في جامِعَة بَرْشَونَة، في كُلِّيَّة التَّرْجَمَة. أَدْرُسُ اللُّغَتَيْن: الفَرَنْسِيَّة وَ الإيطاليَّة. كَذَلِكَ أَدْرُسُ العَرَبِيَّة قَليلاً. تُعْجِبُني اللُّغَة الإيطاليَّة كَثيراً لأَنَّها لُغَة جَميلَة جِدّاً، موسيقيَة وَ سَهْلَة.
عِندي صَديقَة عَرَبِيَّة اسمُها سارة. هِيَ تَدْرُسُ مَعي في نَفس الكُلِّيَّة. أنا أَدْرُسُ العَرَبِيَّة مَعَها كَثيراً، لَكِنَّ العَرَبِيَّة صَعْبَة جِدّاً. صَديقَتي تَتَكَلَّمُ الفَرَنْسِيَّة قَليلاً،  لَكِنَّها تَفْهَمُها جَيِّداً. هِيَ تَعْرِفُ الإنْجليزِيَّة أيْضاً. لي صَديق فَرنْسي يَعْمَلُ في جامِعَتنا. هُوَ يُدَرِّسُ الفَرَنْسِيَّة في الجامِعَة، وَ يَدْرُسُ اللُّغَتَين: الإسْبانِيَّة وَ الكَتَلانيَّة. أَنا وَ صَديقي الفَرَنسي نَسْكُنُ في البَيْت نَفسه. نَذْهَبُ كُلِّ يَوم إِلى الجامِعَة بِالقِطار، أَو بِالسَّيّارَة. نَدْرُسُ هُناكَ كَثيراً وَ كَذَلِكَ نَعْمَلُ في المَكْتَبَة. نَتَكَلَّمُ هُناكَ كَثيراً عَن الجامِعَة، وَ اللُّغات، وَ المَدينَة. نَقْرَأُ الجَرائِد وَ المَجَلات، وَ نَكْتُبُ الرَّسائِل، وَ نَشْرَب القَهْوَة هُناككَ أَيْضاً.
في مَدريد، أنا أَسْكُنُ مَعَ عائِلَتي. بَيْتُنا كَبير وَ جَميل. لَهُ حَديقَة كَبيرَة. كُلّ يَوْم نَخْرُجُ إِلى الحَديقَة كُل يَوْم، وَ نَجْلِسُ هُناكَ تَحْتَ الشَّمْس. أَنا غُرْفَة واحِدَة فَقَط. غُرْفَتي كَبيرَة وَ جَميلَة. لَها شُبّاكانِ كَبيرانِ، وَباب جَديد. في غُرْفَتي أَنامُ مَعَ كَلْبي. كَلْبي اِسمه شارلي، وَ هُوَ لَطيف جِدّاً. شارلي صديقي، وَ أَنا أَلْعَبُ مَعَهُ كُل يَوْم. نَذْهَبُ مَعَاً إِلى الشّارِع وَ الحَديقَة، وَ أَحْياناً إِلى الجامِعَة. هُوَ يَفْهَمُني جَيِّداً. هُوَ صَديق قِط جارَتي. هُما يَلْعَبانِ مَعَاً كَثيراً. قِطّ جارَتي لَطيف أَيْضاً. كُل يَوْم يَسْأَل كَلْبي كَيْفَ حالُهُ، وَ يَسْأَلُهُ عَنّي أَيْضاً.

No hay comentarios:

Publicar un comentario

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Islam en Mar del Plata